19 août 2011

    ماذا لو بُعث الشاعر السوري الكبير، نزار قباني، اليوم من قبره؟ ماذا كان سيقول في وجه جرائم بشار الأسد وحزبه وجيشه؟ كيف كان سيتحدث إلى الشهداء وإلى "الشبيحة" وإلى المدافع الحديدية؟ وحتى إن لم يكن الموت كريما إلى هذه الدرجة ليعيد لنا نزار في هذه الأيام الصعبة فَلِمَا لا نجعله يتحدث؟ هنا يجب توضيح بعض الأشياء، النص التالي مقتطف من أكثر من عشر قصائد كتبها نزار قباني في فترات متفرقة من حياته، بعضها موضوع كما كتبه نزار وبعضها تحول فيه الجمع المخاطب إلى المفرد المخاطب، لم يتطلب الأمر جهدا خارقا مادام نزار كتب عن "السيرة... [Lire la suite]
Posté par isicien à 12:58 - Commentaires [0] - Permalien [#]