08 septembre 2011

إنه أول حوار صحافي لرسام الكاريكاتور السوري والعالمي علي فرزات، والذي خص به "أخبار اليوم"، بعد أن بدأ يتعافى بعض الشيء من آلام الجروح التي تسبب له فيها "شبيحة" بشار الأسد، الذين اعترضوا طريقه يوم الخميس 25 غشت الماضي وانهالوا عليه بالضرب حتى كاد يفارق الحياة. يحكي فرزات هنا عن اللحظات التي لم يعد فيها يشعر بالألم، بعد أن وصل ذروته. يصف هنا ذلك التوق إلى الحرية والكرامة والعدالة عند فنان صارت رسومه تقض مضجع حاكم سوريا.. يؤكد أنه لن يستسلم وأنه سيعود إلى ريشته الفنية بمجرد أن تلتئم جراح أصابعه التي كسرها "الشبيحة".. إليكم كلام علي... [Lire la suite]
Posté par isicien à 14:28 - Commentaires [0] - Permalien [#]